ملخص من المجلد الأول التعريفي

تضم مخطوطة قونية أكثر من عشرة آلاف صفحة، كتبها الشيخ محي الدين بخط يده وقسمها إلى سبعة وثلاثين سفراً كلٌّ منها يتألف من عدة أجزاء. والكتاب بشكل عام مؤلف من ستة فصول؛ تحوي بمجموعها خمسمائة وستين باباً، تتراوح في حجمها من صفحة واحدة، أو أقل من صفحة، إلى ما يزيد من مئة صفحة، وبعضها عدة مئات من الصفحات.

يقدم هذا الفصل وصفاً عاماً لمخطوطة قونية وتقييماً كمِّيًّا وإحصائيًّا لأقسام الفتوحات المكية المختلفة، اعتماداً على هذه المخطوطة، مع المقارنة كذلك بطبعة القاهرة المشهورة.

تتألف المخطوطة، حسب النسخة الإلكترونية المصورة عن النسخة الأصلية في متحف الآثار الإسلامية في استانبول، من 5430 ورقة مكتوبة على الطرفين، وقد قام القائمون عليها بترقيم أوراق كلّ سفر أو مجلد على حدة، بما في ذلك بعض الصفحات الفارغة. وبالمجموع تحوي المخطوطة على 10860 صفحة منها 316 صفحة فارغة و10544 صفحة مكتوبة، يحوي كل منها سبعة عشر سطراً، وكل سطر يحوي حوالي عشرة كلمات. وبالتالي يمكن تقدير عدد كلمات الفتوحات المكية بحوالي ألف ألف كلمة، وسبعمائة وخمسين ألف كلمة، وكل سفر يضم حوالي ثمانية أربعين ألف كلمة. وقد انتهى الشيخ محي الدين من كتابة هذه النسخة بكرة يوم الأربعاء الرابع والعشرين من شهر ربيع الأول سنة ست وثلاثين وستمائة:

 

صفحة العنوان وهي الورقة الثانية من السفر الأول وعليه عقد تمليك الكتاب إلى الشيخ صدر الدين القونوي: "انتقل هذا السفر وسائر الكتاب من منشيه شيخ الإسلام، أيّده الله تعالى، بحكم الإنعام إلى خادمه وربيب نظره محمد بن إسحق غفر الله له ولوالديه، ونفعه بكل علم مقرّب إليه بالشيخ نفعه الله، في شهور سنة سبع وثلاثين وستمائة"، بالإضافة إلى توقيعات أخرى.

 

كتب الشيخ هذه المخطوطة بالخط الأندلسي، وهو نوع من أنواع الخط المغربي، يكون فيه السطر العمودي أدق من السطر الأفقي، وتتجمع الأحرف القصيرة والمستديرة على شكل كثيف، وأكثر حروفه المعجمة كانت تهمل، لكنَّ الشيخ كان يكتب النقاط ويضع الشدة وبعض الحركات إذا ما شعر بإمكانية حصول لبس في القراءة.

توضح الورقة الثانية من السفر الأول، المنسوخة أعلاه، أنَّ هذه النسخة انتقلت إلى عهدة الشيخ صدر الدين القونوي سنة 637 ه، قبل وفاة الشيخ محي الدين بقليل، فيقول: "انتقل هذا السفر وسائر الكتاب من منشيه شيخ الإسلام، أيّده الله تعالى، بحكم الإنعام إلى خادمه وربيب نظره محمد بن إسحق غفر الله له ولوالديه، ونفعه بكلِّ علم مقرّب إليه بالشيخ نفعه الله، في شهور سنة سبع وثلاثين وستمائة".

بعد وفاة الشيخ محي الدين احتفظ صدر الدين بهذه النسخة الثمينة وحملها معه إلى قونية، بعد أن أكمل في حلب مقابلة الأجزاء التي لم يتمكن الشيخ من مقابلتها، كما هو مثبت في تواريخ السماعات الأخيرة المؤرخة ما بين سنة 639 ه وسنة 640ه والتي تمت في منزل ابن سودكين بحلب.

توفي الشيخ صدر الدين القونوي سنة 672 ه / 1275 م، بعد وفاة شيخه بأربع وثلاثين سنة، وقبل أن ينتقل إلى جوار ربه أوقف نسخة الفتوحات المكية على دار الكتب التي أنشأها في الزاوية المجاورة لقبره، وذلك بغرض انتفاع المسلمين بها، وذكر في وصيته أنه لا يجوز خروجها من الدار إلى غيرها من المواضع لا برهن ولا بغيره.

لكنَّ هذه المخطوطة تعرّضت مع طول الأمد وتغيُّر الظروف إلى بعض التلف الناتج عن الرطوبة والتقليب، فقامت الحكومة التركية بنقل هذه النسخة إلى مكتبة متحف الآثار الإسلامية باستامبول (Evkaf-ı Islamiye Müzesi) وتم لاحقاً تصويرها وحفظها بشكل إلكتروني. ويبدو أنَّ السفر التاسع قد ناله الكثير من التلف، فتم استبداله كليًّا عن طريق نسخه من نسخة أخرى، فهو الآن موجود بخط مختلف عن خط الشيخ محي الدين.

نقدم في هذا الفصل بعض الإحصائيات عن توزيع الفصول والأسفار والأجزاء والأبواب في مخطوطة قونية، مع مقارنتها مع طبعة القاهرة، ويجب الملاحظة أنَّ هذه الأرقام قد تتضمَّن بعض الأخطاء الطفيفة بسبب وجود صفحات فارغة وصفحات مشتركة فيها نهاية باب وبداية باب آخر، سواء في طبعة القاهرة أو في مخطوطة قونية، أو نهاية سفر وبداية سفر آخر (في طبعة القاهرة فقط). مع أننا حاولنا توخي أقصى درجات الدقة، ولكن الهدف من هذه الأرقام هو إعطاء صورة إحصائية عامة وتسهيل عملية البحث والرجوع من المخطوطة إلى الطبعة وبالعكس.
 
  السفر الأول السفر الثاني السفر الثالث
       
       
السفر الرابع السفر الخامس السفر السادس السفر السابع
       
       
السفر الثامن السفر التاسع السفر العاشر السفر الحادي عشر
       
       
السفر الثاني عشر السفر الثالث عشر السفر الرابع عشر السفر الخامس عشر
       
       
السفر السادس عشر السفر السابع عشر السفر الثامن عشر السفر التاسع عشر
       
       
السفر العشرون السفر الحادي والعشرون السفر الثاني والعشرون السفر الثالث والعشرون
       
       
السفر الرابع والعشرون السفر الخامس والعشرون السفر السادس والعشرون السفر السابع والعشرون
       
       
السفر الثامن والعشرون السفر التاسع والعشرون السفر الثلاثون السفر الحادي والثلاثون
       
       
السفر الثاني والثلاثون السفر الثالث والثلاثون السفر الرابع والثلاثون السفر الخامس والثلاثون
       
       
   
السفر السادس والثلاثون السفر السابع والثلاثون    

Ibn al-Arabi Website:


The Sun fromthe West:


The Single Monad:


Mohamed Haj Yousef:



إنكليزي English

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!

Allah is Beautiful, and He loves beauty.
Hadith by the Prophet Muhammad (peace be upon him) [Sahih Muslim - 131. - -]
quote