البحث في كتاب الفتوحات المكية

عرض الصفحة 8 - من الجزء 1 - الفتوحات المكية

 

الفتوحات المكية للشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة القاهرة.

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

الصفحة 8 - من الجزء 1 - الفتوحات المكية


شمس الحقيقة قطبها وإمامها *** سر العباد وعالم العلماء

عبد تسود وجهه من همه *** نور البصائر خاتم الخلفاء

سهل الخلائق طيب عذب الجنى *** غوث الخلائق أرحم الرحماء

جلت صفات جلاله وجماله *** وبهاء عزته عن النظراء

يمضي المشيئة في البنين مقسما *** بين العبيد الصم والأجراء

ما زال سائس أمة كانت به *** محفوظة الأنحاء والأرجاء

شري إذا نازعته في ملكه *** أرى إذا ما جئته لحباء

صلب ولكن لين لعفاته *** كالماء يجري من صفا صماء

يغني ويفقر من يشاء فأمره *** محيي الولاة ومهلك الأعداء

لا أنس إذ قال الإمام مقالة *** عنها يقصر أخطب الخطباء

كنا بنا ورداء وصلى جامع *** لذواتنا فإنا بحيث ردائي‏

فانظر إلى السر المكتم درة *** مجلوة في اللجة العمياء

حتى يحار الخلق في تكييفها *** عينا كحبرة عودة الإبداء

عجبا لها لم تخفها أصدافها *** الشمس تنفي حندس الظلماء

فإذا أتى بالسر عبد هكذا *** قيل اكتبوا عبدي من الأمناء

إن كان يبدي السر مستورا فما *** تدري به أرضي فكيف سمائي‏

لما أتيت ببعض وصف جلاله *** إذ كان عيي واقفا بحذائي‏

قالوا لقد ألحقته بإلهنا *** في الذات والأوصاف والأسماء

فبأي معنى تعرف الحق الذي *** سواك خلقا في دجى الأحشاء

قلنا صدقت وهل عرفت محققا *** من موجد الكون الأعم سوائي‏

فإذا مدحت فإنما أثنى على *** نفسي فنفسي عين ذات ثنائي‏

وإذا أردت تعرفا بوجوده *** قسمت ما عندي على الغرماء

وعدمت من عيني فكان وجوده *** فظهوره وقف على إخفائي‏

جل الإله الحق أن يبدو لنا *** فردا وعيني ظاهر وبقائي‏

لو كان ذاك لكان فردا طالبا *** متجسسا متجسسا لثنائي‏

هذا محال فليصح وجوده *** في غيبتي عن عينه وفنائي‏

فمتى ظهرت إليكم أخفيته *** إخفاء عين الشمس في الأنواء

فالناظرون يرون نصب عيونهم *** سحبا تصرفها يد الأهواء

والشمس خلف الغيم تبدي نورها *** للسحب والأبصار في الظلماء

فيقول قد بخلت علي وإنها *** مشغولة بتحلل الأجزاء

لتجود بالمطر الغزير على الثرى *** من غير ما نصب ولا إعياء

وكذاك عند شروقها في نورها *** تمحو طوالع نجم كل سماء

فإذا مضت بعد الغروب بساعة *** ظهرت لعينك أنجم الجوزاء

هذا لميتها وذاك لحيها *** في ذاتها وتقول حسن رآء

فخفاؤه من أجلنا وظهوره *** من أجله والرمز في الأفياء



- الفتوحات المكية - الصفحة 8 - من الجزء 1


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

Ibn al-Arabi Website:


The Sun fromthe West:


The Single Monad:


Mohamed Haj Yousef:



إنكليزي English

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!

The science of Time is a noble science, that reveals the secret of Eternity. Only the Elites of Sages may ever come to know this secret. It is called the First Age, or the Age of ages, from which time is emerging.
Ibn al-Arabi [The Meccan Revelations: Volume I, page 156. - Trns. Mohamed Haj Yousef]
quote