البحث في كتاب الفتوحات المكية

عرض الصفحة 26 - من الجزء 1 - (الباب السابع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

 

الفتوحات المكية للشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة القاهرة.

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

الصفحة 26 - من الجزء 1 - (الباب السابع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة


عندك مرتبة واحدة

(الباب الثامن والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من قرأ كلامي رأى غما متى فيها سرج ملائكتي تنزل عليه وفيه فإذا سكت رحلت عنه ونزلت أنا

(الباب التاسع والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة قابَ قَوْسَيْنِ الثاني (الباب الأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

اشتد ركن من قوى قلبه بمشاهدتي‏

(الباب الحادي والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

عيون أفئدة العارفين ناظرة إلى ما عندي لا إلى‏

(الباب الثاني والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من رآني وعرف أنه رآني فما رآني‏

(الباب الثالث والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة واجب الكشف العرفاني (الباب الرابع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من كتبت له كتاب العهد الخالص لا يشقى‏

(الباب الخامس والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

هل عرفت أوليائي الذين أدبتهم بآدابي‏

(الباب السادس والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

في تعمير نواشئ الليل فوائد الخيرات‏

(الباب السابع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من دخل حضرة التطهير نطق عني‏

(الباب الثامن والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من كشفت له شيئا مما عندي بهت فكيف يطلب أن يراني‏

(الباب التاسع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة

ليس عبدي من تعبد عبدي‏

(الباب الخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من ثبت لظهوري كان بي لا به سبحاني‏

كان به لا بي وهذا الحقيقة والأول مجاز (الباب الحادي والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة

في المخارج معرفة المعارج‏

(الباب الثاني والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة

كلامي كله موعظة لعبيدي لو اتعظوا

(الباب الثالث والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة

كرمي ما بذلت لك من الأموال وكرم كرمي ما وهبتك من عفوك عن أخيك عند جنايته عليك‏

(الباب الرابع والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة

لا يقوى معنا في حضرتنا غريب وإنما المعروف لأولي القربى‏

(الباب الخامس والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من أقبلت عليه بظاهري لا يسعد أبدا ومن أقبلت عليه بباطني لا يشقى أبدا وبالعكس‏

(الباب السادس والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من تحرك عند سماع كلامي فقد سمع‏

(الباب السابع والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة التكليف المطلق (الباب الثامن والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة إدراك السبحات (الباب التاسع والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة وإِنَّهُمْ عِنْدَنا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيارِ (الباب الستون وأربعمائة) في معرفة منازلة الإسلام والايمان والإحسان وإحسان الإحسان (الباب الحادي والستون وأربعمائة) في معرفة منازلة

من أسدلت عليه حجاب كنفي هو من ضنائني لا يعرفه أحد ولا يعرف أحدا

«الفصل السادس في المقامات»

(الباب الثاني والستون وأربعمائة) في معرفة الأقطاب المحمديين ومنازلهم (الباب الثالث والستون وأربعمائة) في معرفة الاثني عشر قطبا وهم الذين يدور بهم فلك العالم (الباب الرابع والستون وأربعمائة) في معرفة حال قطب الأقطاب المحمدية الذي كان منزله لا إله إلا الله‏



- الفتوحات المكية - الصفحة 26 - من الجزء 1


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

Ibn al-Arabi Website:


The Sun fromthe West:


The Single Monad:


Mohamed Haj Yousef:



إنكليزي English

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!

Because He loves beauty, Allah invented the World with ultimate perfection, and since He is the All-Beautiful, He loved none but His own Essence. But He also liked to see Himself reflected outwardly, so He created (the entities of) the World according to the form of His own Beauty, and He looked at them, and He loved these confined forms. Hence, the Magnificent made the absolute beauty --routing in the whole World-- projected into confined beautiful patterns that may diverge in their relative degrees of brilliance and grace.
paraphrased from: Ibn al-Arabi [The Meccan Revelations: IV.269.18 - trans. Mohamed Haj Yousef]
quote